تاريخ الصحة

اكتشف الدور الذي يقوم به لايفبوي مع تطور العدوى واللقاحات والوقاية من الجراثيم.

Old Lifebuoy image
طوق النجاة الملكي مطهر صابون

طوق النجاة الملكي مطهر صابون

اكتشف رافعة حامض الكربوليك كما سعت صيغة مثالية للالصابون التي يمكن أن مكافحة الجراثيم ويكون لا يزال في متناول الجميع.

إدوارد جينر رائد التطعيم
1796

إدوارد جينر رائد التطعيم

إدوارد جينر، هو طبيب إنكليزي، جرّب نظريته بعد أن لاحظ أن الأشخاص الذين يقومون بحلب الأبقار عانوا من إصابات طفيفة بجدري البقر، فحقن طفل بالقيح المسال من حبوب جدري البقر. الأمر الذي أثبت لاحقاً جدواه في الوقاية من مخاطر الجدري، وكان هذا أوّل تطعيم مسجّل.

همفري دافي اكتشف غاز الضحك لتخفيف الألم.
1799

همفري دافي اكتشف غاز الضحك لتخفيف الألم.

همفري دافي عرف عقار مسكن للألم عندما استنشق غاز النيتروز بالصدفة فخف ألم الأسنان الذي كان يشعر به. وأطلق عليه مصطلح "غاز الضحك".    

إغناز سيميلويس أدرك أهمية غسيل اليدين
1847

إغناز سيميلويس أدرك أهمية غسيل اليدين

 سيملويس لاحظ أن طلاب الطب غالباً يحضرون صفوف التشريح والمليئة بالفيروسات القاتلة ثم يتوّجهون إلى غرفة المواليد الجدد مما يسبب الوفيات. لكن إدخال نظام غسل اليدين خفّض أعداد الوفيات من 10% إلى 0%. 

إيميل فون بيرينغ اكتشف مضادات السموم والتي استخدمها لتطوير لقاحات الخُناق والكُزاز.
1890

إيميل فون بيرينغ اكتشف مضادات السموم والتي استخدمها لتطوير لقاحات الخُناق والكُزاز.

بكتيريا فون بيرينغ، أظهرت إمكانية اكتساب الحيوان المناعة ضد الكزاز في حال حقنه بمقدار معين من مصل دم حيوان آخر مصاب. وهذه النظرية قادت أيضاً إلى اكتشاف لقاح ضد الديفتيريا.

ويليام هيسكيث ليفر أطلق لايفبوي في لندن كصابون تنظيف ملكي.
1894

ويليام هيسكيث ليفر أطلق لايفبوي في لندن كصابون تنظيف ملكي.

ليفر اكتشف حامض الكاربوليك وسعى لإيجاد تركيبة مثالية للصابون وبنفس الوقت تبقى في متناول الجميع. ومُنح لقب اللورد ليفرهولمي تقديراً لإسهاماته في التثقيف الصحي والنظافة الشخصية.

صابون الصحة طوق النجاة ليفر ل

صابون الصحة طوق النجاة ليفر ل

خلال الحرب العالمية الأولى شجعت العلامة التجارية أولئك الذين لا يقاتلون على الجبهة لإرسال الصابون لايف بوي للجنود للمساعدة في الحفاظ على صحتهم وصحية والأقدر على خدمتهم.

فيليكس هوفمان اخترع الأسبرين
1897

فيليكس هوفمان اخترع الأسبرين

هوفمان كان يبحث عن شيء يخفف ألم التهاب المفاصل على والده. درس تجارب الكيميائي الفرنسي شارلز جيرهاردز وأوجد ما نعرفه اليوم بالأسبرين.

صابون لايفبوي أُرسل إلى الجنود خلال الحرب العالمية الأولى
1914

صابون لايفبوي أُرسل إلى الجنود خلال الحرب العالمية الأولى

أثناء الحرب العالمية الأولى شجعت علامة لايفبوي الذين لا يقاتلون على الجبهات على إرسال صابون لايفبوي إلى الجنود، للحفاظ على صحتهم ونظافتهم ومساعدتهم على تقديم أفضل ما عندهم. وعبر هذا الدور الذي لعبه لايفبوي في الحفاظ على صحة الجنود أصبح بما حققه بطل وطني.

الأم، طبيب الصحة
1921

الأم، طبيب الصحة

حملة أمريكية تطلق شخصية جديدة لـ لايفبوي: الأم، طبيب الصحة. استجابة لجمهورها المتزايد من النساء اللواتي أصبحن قدوة لايفبوي من خلال التركيز على رعاية وصحة وسعادة أولادهم في المستقبل. لا تزال فكرة الأم كحامية أساسية لصحة العائلة مستمرة لتكون موضوعاً دائماً لـ "لايفبوي".

إطلاق حملة محاربة رائحة الجسم B.O.
1930

إطلاق حملة محاربة رائحة الجسم B.O.

أصبح الناس مهتمين بشكل متزايد بالمنتجات التي تعزز الثقة بالنفس، ولهذا طوّرت لايفبوي حملة لا تركز فقط على محاربة الجراثيم والمحافظة على النظافة ولكن لمنع رائحة الجسم - أول من طبع عبارة B.O.

تعليم طريق لايفبوي.
1930s

تعليم طريق لايفبوي.

تطلق لايفبوي برنامجاً تعليمياَ مشوقاً في المدارس حيث تُبين للأطفال أهمية غسل اليدين خصوصاً في أوقات معينة بما في ذلك قبل تناول الوجبات.                 

وفرت لايفبوي مرافق للغسيل الطارئ في بريططانيا خلال الحرب العالمية الثانية.
1939

وفرت لايفبوي مرافق للغسيل الطارئ في بريططانيا خلال الحرب العالمية الثانية.

عندما اندلعت الحرب العالمية الثانية لايفبوي أرسل عربات تحمل شعاره إلى بعض من أكثر المناطق البريطانية سوءاً، مجهزة بالحمامات الساخنة، المناشف والصابون للسكان الذين لم تعد لديهم إمكانية الوصول إلى المرافق الرئيسية.

اكتشاف اللقاح الأول للانفلونزا.