حقائق وادعاءات عن تقوية المناعة

من المهم اعتماد توازن صحي على الرغم من عدم وجود منتجات ذات "فعالية سريعة" لتقوية المناعة يمكنك شرائها في زجاجة، إلا أن أسلوب الحياة الصحي والعادات الصحية قد تبقيك أنت وأحبائك آمنين ومحميين من العدوى.

قراءة خمس دقائق

LIfebuoy Immunity articles

 يعد مفهوم تعزيز مناعتك وعدًا قويًا وجذابًا، لكننا نحتاج إلى توخي الحذر من الادعاءات والحصول على الحقائق. مع تفشي الوباء العالمي لكوفيد-19 في كل مكان ستجد أن هناك منتجات وفيتامينات وأطعمة ومعلومات تدعي أنها تعزز مناعتك وتوفر لك ولعائلتك الحماية من العدوى.

يقول خبراء علم المناعة إن جهاز المناعة هو نظام معقد ومتعدد الأوجه ويستجيب عند الحاجة.

فقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، "لا يمكن لمكملات الفيتامينات والمعادن علاج وباء كوفيد-19 لأنه لا توجد حاليًا إرشادات حول استخدام المكملات الغذائية الدقيقة كعلاج لفيروس كوفيد -19." https://www.who.int/emergencies/diseases/novel-coronavirus-2019/advice-for-public/myth-busters

لقد حظيت الفيتامينات والمعادن بالكثير من الحظ في دائرة اكتشافات تعزيز المناعة مثل فيتامين سي والزنك والكركم والزنجبيل والثوم وغيرها من الأطعمة والفيتامينات والمعادن. يتم الإعلان في كل مكان عن العصائر المعززة للمناعة والعلاجات المنزلية والمكملات الغذائية التي تدعي أنها تعزز جهاز المناعة. صحيح أنها تحتوي على العديد من الفوائد الصحية، ولكن لا يوجد مكمل واحد يمكنه الادعاء بتعزيز المناعة. في الواقع، الإفراط في تناول الفيتامينات والأطعمة لمحاولة تعزيز المناعة يمكن أن يسبب مشاكل في الصحة والجهاز الهضمي.

ما هو مفتاح الحفاظ على صحة جيدة؟

الخوف من فيروس كوفيد-19 حقيقي ولكن بالرغم من ذلك ليس كل شيء كئيب! نريد جميعًا حماية أنفسنا وعائلاتنا من الإصابة بالمرض، ويمكنك العمل لحماية أسرتك قدر الإمكان من خلال اتباع أسلوب حياة صحي وعادات صحية عامة.

يتضمن نمط الحياة الصحي ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحفاظ على وزن صحي والنوم المنتظم والمشي لتقليل التوتر. يشكل تعزيز الصحة الجيدة أيضًا عدم التدخين والحد من الكحول بقدر الإمكان.

LIfebuoy Immunity articles

النظافة وغسل اليدين

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن الطريقة الفعالة لتقليل انتشار العدوى هي الحفاظ على النظافة جيدًا. غسل اليدين هو أحد أركان النظافة الصحية. يمكن لغسل اليدين أن ينقذ الأرواح ويمكن أن يوقف انتشار العدوى.

ليس من المصادفة أن الجراحين والممرضين والأطباء يجعلون غسل اليدين أولوية أثناء العمل طوال اليوم. اقرأ المزيد عن الأساليب الصحيحة لغسل اليدين، كما يتبعها الطاقم الطبي هنا.

يوصي مركز السيطرة على الأمراض بغسل اليدين:

    قبل تناول الطعام وقبل وأثناء وبعد تحضير الطعام.

    بعد استخدام المرحاض، وكذلك بعد تغيير حفاضات الطفل أو تنظيف الطفل الذي استخدم المرحاض.

    قبل وبعد رعاية شخص مريض أو يعالج الجرح.

    بعد العطس أو السعال أو نفخ أنفك.

    بعد لمس أو إطعام الحيوانات وأغذية الحيوانات الأليفة.

    بعد لمس القمامة أو التعامل معها.

    قبل لمس عينيك أو أنفك أو فمك.

تتطلب جائحة كوفيد-19 احتياطات إضافية لغسل اليدين، ويوصى بغسل اليدين أو التعقيم بعد تواجدك في مكان عام ولمس الأسطح التي كثيرًا ما يلامسها العديد من الأشخاص الآخرين، مثل عربات التسوق أو مقابض الأبواب أو شاشات الدفع عند الكاشير.

تمامًا مثل ابتلاع الكثير من فيتامين سي أو أقراص الزنك قد لا يمنحك مناعة ضد الأمراض، فإن الإفراط في غسل يديك يمكن أن يجفف بشرتك ويسبب تهيجًا مؤلمًا للجلد مثل الأكزيما. استخدم صابونًا فعالًا مضادًا للبكتيريا مثل لايفبوي الذي لا يحتوي على مكونات قاسية أو ضارة. استخدم الماء الدافئ وليس الساخن للحفاظ على الزيوت الطبيعية التي تحمي بشرتك.

من المهم اعتماد توازن صحي. على الرغم من عدم وجود منتجات ذات "فعالية سريعة" لتقوية المناعة يمكنك شرائها في زجاجة، إلا أن أسلوب الحياة الصحي والعادات الصحية قد تبقيك أنت وأحبائك آمنين ومحميين من العدوى.

المصادر

المزيد من لايفبوي:

قراءة ثلاث دقائق

كيفية المحافظة على يدين نظيفتين

هل تعلم أن هناك ما بين الـ2 والـ10 مليون من البكتيريا بين أصابع ومرافق اليدين. اعرف المزيد حول كيفية المحافظة على نظافة اليدين.

قراءة ثلاث دقائق

احمرار العينين

التهاب الملتحمة هو عدوى تصيب الغشاء الذي يحيط للعينين. صابون لايفبوي المضاد للبكتيريا يمكن أن يحمي عينيك من هذه العدوى. اعرف المزيد .

قراءة خمس دقائق

كيفية الحفاظ على صحة أفراد العائلة خلال فترة كوفيد-١٩

يتضمن هذا المقال اقتراحات للحفاظ على نمط حياة صحي – مثل النوم المنتظم لمدة 8 ساعات وتناول طعام صحي وممارسة الرياضة.

قراءة أربع دقائق

التسمم الغذائي

الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية والمعروفة أيضاً بالتسمم الغذائي. اقرأ أكثر عن الأعراض والطرق الوقائية لتجنبها. اعرف المزيد.